حافلات النقل الحضري بمدينة طنجة تتزين بملصق الطبعة الرابعة عشر لمهرجان السينما الافريقية

حافلات النقل الحضري بمدينة طنجة تتزين بملصق الطبعة الرابعة عشر لمهرجان السينما الافريقية

 

انطلاقا من اليوم و حتى نهاية اشغال المهرجان، ستتزين حافلات النقل الحضري بمدينة طنجة بملصق الطبعة الرابعة عشر لمهرجان السينما الافريقية، الذي ستحتضنه تزامناً مدينتا تاريفا الاسبانية و طنجة المغربية من ال 28 ابريل الجاري الى غاية السادس من ماي المقبل

 

ويقدم مهرجان السينما الإفريقية (FCAT 2017) في نسخته الرابعة عشر 70 عنواناً لأفلام قادمة من أفريقيا و الدول العربية الافريقية تتناول مواضيع افريقية. و من الأعمال المشاركة سواءً في المنافسة أو الأنشطة الموازية سيتم عرض 20 فيلماً جديداً يتم عرضه للمرة الأولى في إسبانيا. و تقول مديرة المهرجان، ماني ثيسنيروس، أن « المهرجان ليس لعرض الأفلام فقط، بل يقوم بإختيار، ترجمة و دبلجة ما يناهز السبعين عنواناً إفريقياً أو حول إفريقيا في السنة، وبذلك يكون المهرجان قد أنشأ أكبر مخزون فيلمي باللغة الإسبانية حول السينما الإفريقية وإفريقيا و جالياتها حول العالم »

 

ويعود المهرجان في نسخته الرابعة عشر من جديد ليلعب دور الجسر الذي يربط قارّتي إفريقيا وأوروبا. هذا المهرجان الذي تدوم اشغال طبعته الرابعة عشر من الـ 28 أبريل إلى غاية الـ 06 من ماي، تُنظم فعالياته تزامناً بمدينتي طنجة المغربية و تاريفا الاسبانية. هذه الفعالية تُعتبر فريدة من نوعها لأنها الوحيدة بين مثيلاتها في عالم الفن السابع، التي تَعبُر الحدود، و يتم تخليدها تزامناً في أفريقيا و أوروبا في آن واحد. مهرجان السينما الإفريقية (FCAT 2017) هو الوحيد المختص في السينما الأفريقية بين كل مهرجانات السينما في العالم الناطق باللغة الإسبانية، وبذلك يتحول الى باب لأفريقيا و لكن لأوروبا أيضاً

 

و تنافس خمسة أفلام مغربية على جوائز المهرجان من بينها فيلم المخرج عثمان الناصري بعنوان ALLIEURS

أو فيلم أفراح صغيرة للمخرج محمد الشريف الطريبق، ضمن افلم اخرى

Laisser un commentaire