يشارك أكثر من 15.000 تلميذ من إسبانيا والمغرب في الفضاء المدرسي لمهرجان السينما الإفريقية طريفة

يشارك أكثر من 15.000 تلميذ من إسبانيا والمغرب في الفضاء المدرسي لمهرجان السينما الإفريقية طريفة

يعد الفضاء المدرسي أو Espacio Escuela، بمثابة الركن التربوي لمهرجان السينما الأفريقي طريفة – طنجة (FCAT). ويعود مرة أخرى في هذه النسخة الجديدة كمساحة للالتقاء والتوعية العابرة للحدود. ومن خلال المراكز التعليمية في إسبانيا والمغرب، يستهدف هذا النشاط تلاميذ المدارس من خلال عروض وأفلام وجلسات تعليمية تركز على قيم التنوع الثقافي والتعاون والتضامن، والتي شهدت حتى الآن تسجيل أكثر من 15000 تلميذ ومشرف تربوي في مخلتلف المدارس

وحسب إدارة تنظيم المهرجان، فإن تلاميذ المشاركين في هذا النشاط ينتمون إلى 130 مركزا تعليميا في كلا البلدين. ويمكن لأي مدرسة ناطقة باللغة في المغرب الانضمام إلى هذه المبادرة، وهو جديد النسخة السابعة عشر من مهرجان طريفة – طنجة للسينما الإفريقية، الذي يقام بطريقة مختلطة هذه السنة بسبب ظروف الوباء، حيث يتم تنظيمه حضوريا وعن بعد بين 4 و13 ديسمبر المقبل. وسيتم تنظيم هذه الفعالية التعليمية قبل بدء المهرجان، حيث تبدأ في إسبانيا من 23 نوفمبر إلى 13 ديسمبر وفي المغرب ابتداء من هذا الإثنين إلى 2 ديسمبر المقبل

ويسمح هذا الفضاء المدرسي لمهرجان السينما الإفريقية للتلاميذ بمشاهدة أربعة أفلام في نسختها الأصلية مع ترجمة باللغة الإسبانية. ويمكن مشاهدة الأفلام القادمة من أربعة بلدان مختلفة، أحدها إسبانيا، من القسم ومن المنزل عبر قناة African Cinema Online على منصة Vimeo، وهي أداة تقنية توسع حدود المدرسة لجعله لا محدود

وتتميز هذه النسخة من الفضاء المدرسي بحضور أفلام من المغرب ومدغشقر وجنوب إفريقيا، بالإضافة إلى إسبانيا. وهي أفلام تتنوع من الخيالية والأفلام الوثائقية إلى الرسوم المتحركة، وهي أعمال حائزة على جوائز في مهرجانات مختلفة

وفاز الفيلم القصير « تذكرة السينما » للمخرج، أيوب اليوسيفي، بالجائزة الأولى ضمن تصنيف (En Breve) في الدورة الخامسة عشرة من مسابقة FCAT، بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم قصير في حفل توزيع جوائز أكاديمية الأفلام الأفريقية الرابع عشر. كما حاز على جائزة الجمهور في مهرجان du court métrage de Clermont-Ferrand 2017
إلى ذلك، اشترت بي بي سي عربي حقوق البث في الدول العربية

من جانبه، تم ترشيح فيلم « أجنبي » للمخرج، كارلوس فيولادي، في جوائز Joya الأخيرة، بالإضافة إلى كونها جائزة أسيكان للسينما الأندلسية، وحصل على جوائز في مهرجان SEFF بإشبيلية وفي مهرجان مدريد السينمائي، من بين جوائز أخرى.

ونجح فيلم Belly Flop (Planchazo) للمخرج، جيريمي كولينز، في أن يكون أفضل فيلم رسوم متحركة في الدورة الرابعة عشر لجوائز أكاديمية الأفلام الأفريقية، بالإضافة إلى جائزة Gryphon 6+ في مهرجان Giffoni Film Festival 2018. وأخيرا، فيلم ‘Lakana’ (The piragua) )، للمخرج، ناينتيناين لوفا، الذي تم تكريمه في العديد من المهرجانات الدولية، بما في ذلك Clermont-Ferrand، وهو أحد أهم المهرجانات المخصصة للأفلام القصيرة

وحسب إدارة مهرجان FCAT، فإنه الهدف الأساسي من هذا الفضاء هو أن يعرف تلاميذ المدارس الحقائق الأخرى عن إفريقيا، وأن يبتعدوا عن الصور النمطية وأن يعرفوا الثراء الثقافي المتنوع للقارة

إن معرفة وفهم الآخر أمران أساسيان في تكوين الناس، كما أوضحت إدارة المهرجان، التي أضافت أنه من خلال العمل المستمر مع الشباب، يسعى الفضاء المدرسي إلى تعزيز فهم أكثر المجتمعات الأفريقية وحقيقية باستخدام اللغة الأكثر عالمية، أي الفن

إلى ذلك، فإن النسخة الجديدة من مهرجان السينما الإفريقية طريفة – طنجة، وبالتعاون مع بلدية طريفة، ومندوبية محافظة كاديث، وسفارة إسبانيا في المغرب والمجلس السمعي البصري في الأندلس، تجعل السينما تقترب عاما آخر من أطفال المدارس، وهو ما يعني التزام المهرجان بتوفير تعليم جيد للأطفال

Souhaitez-vous savoir ce que l’on mijote pendant l’année ? Alors suivez-nous sur Twitter !

Laisser un commentaire